منوعات

طفيل الساركوسيست في اللحوم تساؤلات عديدة

أثار سؤال لإحدى العضوات عن طفيل الساركوسيست في اللحوم تساؤلات عديدة من حضراتكم لأن اغلبكم لم يلاحظ اي شئ غير طبيعي في صور العضوة… وحبيت أعيد نشر كلامي عنه مرة أخرى حتى تعرفوا شكله وضرره
طفيل الساركوسيست في اللحوم :
طبقاً لدراسة أعدها معهد بحوث صحة الحيوان فإن طفيل الساركوسيست :
عبارة عن حويصلات تصيب عضلات الحيوانات المختلفة والطيور والثدييات وكذلك الانسان … تكون بيضاوية أو صنوبرية الشكل تشبه لسان العصفور ولونها أبيض أو مائل للإصفرار قليلا..ومنها حجمان الكبير منها ويرى بالعين المجردة وقد يصل طول الحويصلة عدة سنتيمترات قد تتعدى 4 سم أو أكبر تبعا لعمر الحيوان المصاب فكلما زاد الحيوان في العمر أو زاد عمر الاصابة زاد حجم الحويصلة..أما النوع الصغير منها فلا يري إلا مجهريا.
مسبب المرض:
طفيل الساركوسيست هو طفيل أولى يتطفل اجباريا على عائلين ليكمل دورة حياته..عائل نهائي هو من آكلات اللحوم كالكلاب والقطط..وعائل وسيط وهو من آكلات الاعشاب كالابقار والجاموس والاغنام والطيور …
سم الساركوسيست:
تحتوى حويصلات الساركوسيست على سم يسمى الساركوسستين وقد ثبت ان له اثر مميت بعد حقنه في الفئران والارانب معمليا … وكانت الهيئة العامة للخدمات البيطرية قد أعلنت أنه لا خطورة مطلقا على الإنسان من طفيل الساركوسيست في حين شن بعض الأطباء البيطريون حملة تندد بخطورة هذا الطفيل نتيجة سمومه … فالسم يحتوي على 12 مادة قد تسبب التسمم للإنسان فضلا عن شكلها المقزز .
دورة حياة الطفيل :
تتميز دورة حياة الساركوسيست بأنها غير مباشرة فهي تحتاج إلى عائلين وتنقسم دورة الحياة إلى اربعة مراحل كل مرحلتين تتم داخل عائل
أولا: دورة الحياة بالعائل النهائي:
تكون البداية عندما يبتلع العائل الأساسي كالقطط أو الكلاب أوالانسان لحوم ” غير مطهية ” مصابة بحويصلات الساركوسيست فتتحرر من الحويصلات داخل الامعاء وتتم مرحلة التزاوج الجنسي أو تكوين الاكياس البيضية في الخلايا المبطنة لجدار الامعاء الدقيقة..بعد ذلك تأتي المرحلة الثانية وهي نضوج الأكياس البيضية وإخراجها مع البراز..والكيس البيضي يتكون من كيس خارجي بداخلة كيسين كل منهما يحتوي على اربعة اسبوروزيت وقد يتكسر الكيس الخارجي وتشاهد الاكياس الداخلية كل منها على حدة.
ثانيا:دورة الحياة بالعائل الوسيط:
تحدث العدوى للعائل الوسيط عندما يتلوث طعامه أوشرابه بهذه الاكياس وتتحرر من الاكياس بالامعاء وتتم المرحلة الثالثة وهي مرحلة التكاثر اللاجنسي بالخلايا المبطنة للأوعية الدموية وتنتهي دورة الحياة بمرحلة تكوين الحويصلات بالعضلات.
ويعتبر الانسان عائل نهائي لنوعين من الساركوسيست أحدهما يصيب الابقار والآخر يصيب الخنازير وإن كان قد ثبت وجود حويصلات الساركوسيست في عضلات الإنسان ومن ثم يعد كعائل وسيط
الأعراض :
لا توجد أعراض ظاهرة أو أعراض مميزة للاصابه بالساركوسيست ومع ذلك فان المرض له صورتان حسب نوع العائل:
1-صورة معوية وتكون بالعائل النهائي حيث يصاب باضطرابات معوية من اسهال وقئ والام بالبطن.
2- صورة عضلية وتكون بالعائل الوسيط حيث تصاب العضلات بالحويصلات فتؤدي إلى:
* التهاب العضلات وتورمها
* قد تؤدي الاصابة بالساركوسيست إلى الاجهاض في الابقار والأغنام.
* هزال وفقدان في الوزن ونقص في انتاج اللبن.
التشخيص:
تشخص الاصابة بحويصلات الساركوسيست بالحيوانات إلا بعد الذبح فإذا كانت من النوع كبير كما في الجاموس فهي ترى بالعين المجردة بعضلات المرئ وعضلات القوائم الامامية والخلفية وباقي عضلات الجسم عندما تنتشر الاصابة ….. أما في النوع الصغير فيتم تشخيصها معملياعن طريق الميكروسكوب .
أما التشخيص في العائل النهائي فيكون عن طريق فحص براز القطط أو الكلاب أو الانسان للأكياس البيضية .
العلاج :
لا يوجد علاج خاص بالساركوسيست لكن تستخدم بعض الادوية لتقليل حدة الاعراض المزمنة وكذلك التهاب العضلات.
الوقاية من الساركوسيست :
1- عدم أكل اللحوم إلا بعد ” طهيها جيدا ” وذلك بالغليان لمدة أو تعريضها لدرجة حرارة تزيد عن 70 درجة مئوية.
2- عدم ترك الكلاب والقطط بالمجازر لمنع اتمام دورة حياة الطفيل بها وكذلك بحظائر التربية المنزلية حتى لا تنقل الطور المعدي للحيوانات.
3- التخلص الآمن من الأجزاء المصابة بحويصلات الساركوسيست بالمجازر.
4-التشديد على عدم الذبح ، وكذلك عدم شراء اللحوم من مذبوحات خارج المجازر الحكومية للتأكد من الاعدام الآمن للحوم المصابة وكذلك لضمان عدم إستهلاك لحوم مصابة بها.
الحكم على اللحوم المصابة:
إذا كانت الاصابة بسيطة أو منحصرة بالمرئ فيعدم المرئ أو الجزء المصاب أما إذا كانت الاصابة منتشرة بكل الذبيحة فيتم اعدام الذبيحة بالكامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى